اقتصادي

مصدر: تدوير مخصصات السيارة الشهرية غير ممكن

بيّن مصدر في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” أنه لا يحق لصاحب السيارة الخاصة تدوير مخصصاته الشهرية في حال عدم تعبئة السيارة بالبنزين المدعوم المخصص له شهرياً، لذا لا يمكنه إضافة الكمية غير المستهلكة في الشهر إلى رصيده في البطاقة الذكية للشهر الذي يليه.

وأوضح المصدر لصحيفة “الوطن” أن الكمية المدعومة هي كمية شهرية، وفي حال عدم لجوء صاحب السيارة إلى تعبئة سيارته بمخصصاته الشهرية من البنزين المدعوم فهذا دليل على أنه ليس بحاجة لها، لافتاً إلى أن الرصيد الشهري من البنزين لا يدور إلى الشهر الذي يليه لأن البنزين مدعوم.

ولفت المصدر إلى أن وزارة النفط خصصت كمية 100 لتر مدعومة بناء على دراسة حددت من خلالها احتياجات السيارة الشهرية، مشيراً إلى عدم وجود أي دراسة حالياً من وزارة النفط والثروة المعدنية بخصوص إضافة المخصصات المدعومة وغير المدعومة من البنزين التي لم يستفد منها صاحب السيارة، إلى رصيد البطاقة الذكية في الشهر الذي يليه.

وفي الإطار ذاته، أكد مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية أن مصفاة بانياس مستمرة في العمل ولم تتوقف، والإنتاج مستمر والمشتقات النفطية متوفرة في السوق،إذ يتم معالجة ناقلة مكثفات منذ أسبوع، مبيّناً أن محتويات هذه الناقلة يتم خلطها ومزجها مع النفط الخام في مصفاة بانياس، وينتج منها المشتقات النفطية بكافة أنواعها.

يذكر أن وزارة النفط والثروة المعدنية كانت قد حددت شرائح دعم البنزين عبر البطاقة الذكية بحسب نوع الآليات، وتوزعت شريحة الدعم بين 100 لتر للآليات الخاصة شهرياً بسعر 225 ليرة سورية و25 لتراً للدراجات النارية المرخصة شهرياً بسعر 225 ليرة سورية، و350 لتراً للسيارات العمومية (التاكسي) شهرياً بسعر 225 ليرة سورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق