اقتصادي

التجارة الداخلية: إجراءات مشددة لضبط الأسعار في الأسواق خلال شهر رمضان

اتخذت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إجراءات مشددة لضبط الأسعار وعرض وطلب السلع والمواد في الأسواق خلال شهر رمضان المبارك، وفق ما أكده مدير مديرية حماية المستهلك علي الخطيب.

وفي تصريحه لصحيفة “الوطن”، أوضح الخطيب أن أسعار الخضار والفواكه لم ترتفع حتى الآن باستثناء البندورة، أما باقي المواد الغذائية وخاصة المعلب منها شهدت ارتفاعاً بسيطاً يتم التدقيق فيه، وبالنسبة للحوم الحمراء والأجبان والألبان فإن زيادة الطلب عليها قد يتسبب برفع أسعارها ولكن هناك متابعة ورقابة شديدة، كما شهدت مادة الفروج انخفاضاً بحوالي المئة ليرة.

وبيّن مدير مديرية حماية المستهلك أن الوزارة تقوم بتسيير دوريات متخصصة ونوعية في الأسواق، بحيث يكون هناك دوريات متخصصة بالمحروقات وأخرى باللحوم وغيرها متخصصة بالخضار، وذلك بهدف رفع مستوى عمل الدوريات.

بالإضافة إلى تغيير زمان ومكان تواجد الدوريات بشكل دوري ودون جدول محدد مسبقاً لمنع التلاعب، مع تقسيم الأسواق في المحافظات إلى قطاعات، وتم تقسيم الرقابة على الأسواق خلال شهر رمضان إلى مرحلتين، بحيث يتم خلال الأيام العشرين الأولى تشديد الرقابة على السلع التي يزداد الطلب عليها وهي مواد المائدة الرمضانية من مواد غذائية وخضار وفواكه والمشروبات والتمور، في حين خلال الأيام العشرة الأخيرة تكون الرقابة مكثفة على محلات بيع الحلويات والألبسة، كونه يزداد الطلب عليها قبل حلول عيد الفطر.

ولفت الخطيب إلى أن الوزارة سوف تتشدد في العقوبات مع من يقوم برفع الأسعار والتلاعب بالسلع «فمن لا يرحم لن يرحم»، وسيتم إغلاق أي محل يضبط بالتلاعب ورفع الأسعار، والإغلاقات تبدأ من 3 إلى 10 أيام وصولاً إلى شهر، مع الغرامات المالية المرتفعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق